فتاوى الحج

ماحكم الأضحية في هذه الأيام المؤلمة ,إذا عرفنا أنَّ ذلك قد يضر بالثروة الحيوانية خاصة في المناطق المحاصرة, فهل يلزمنا أن نضحي، ومتى؟

ماحكم الأضحية في هذه الأيام المؤلمة ,إذا عرفنا أنَّ ذلك قد يضر بالثروة الحيوانية خاصة في المناطق المحاصرة, فهل يلزمنا أن نضحي، ومتى؟



الإجابة:
الحمد لله رب العالمين, وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد: فإنَّ حكم الأضحية أنها واجبة عيناً على مَنْ توفَّرَتْ فيه شرائط الوجوب عند السادة الحنفية. أما عند الجمهور فإنها سنة مؤكدة, ولكلٍّ دليله المعروف في الكتب المبسوطة المشتهرة. فإذا لمسنا أنَّ الأضحية قد تضر بالثروة الحيوانية نتيجة هذه الأزمة التي نعيشها، فلنا خياران اثنان: أحدهما: أن نتبع مذهب الجمهور في كون الأضحية سنة. ثانيهما: أن نقوم بالذبح في المناطق المحررة التي تملك ثروة حيوانية هائلة ثم تدخل تباعاً إلى المناطق المحاصرة التي يكثر فيها الفقراء، والمهم هنا أن يتم الذبح في يوم النحر وأيام التشريق الثلاثة بالذات، ولا مانع بعد ذلك أن يتملكها الفقير في أيام التشريق أو بعدها حسبما يتيسر. ويدخل وقت التضحية عند السادة الشافعية بعد طلوع الشمس يوم النحر بمقدار ما يسع ركعتين خفيفتين وخطبتين, ويستمر حتى غروب اليوم الثالث مِنْ أيام التشريق, وأيام التشريق الثلاثة هي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر مِنْ ذي الحجة. فتوى: ما هو سن الأضحية الذي يجزئ فيه الذبح؟ الجمهور: على أنها إن كانت من الإبل فينبغي أن تكون ثنية ابن خمس سنين, ومن البقر ثنية ابن سنتين, ومن المعز ثني ابن سنة, ويجزئ في الضأن ابن ستة أشهر- عند السادة الحنابلة- إذا كان عظيماً بحيث لو اختلط بالثنايا لاشتبه على الناظرين مِنْ بعيد, يعني لظنَّه الناظر ابن سنة كاملة. والله أعلم .