فتاوى الطهارة

امرأة استأصلت رحمها بشكل كامل

امرأة استأصلت رحمها بشكل كامل، وبعد ستة أشهر رأت دماً، فما حكم هذا الدم، هل هو حيض أو استحاضة؟



الإجابة:
إذا عرفنا حقيقة دم الحيض، عرفنا جواب هذه المسألة، إذ الحكم الصحيح على الشيء فرع عن تصوره الصحيح، فالحيض نزول الدم من رحم الأنثى في فترة الخصوبة، ويحدث مع تخلُّصِ الرحم بشكلٍ دوريٍّ مِنْ جداره الذي يتجدَّد أيضاً بشكلٍ دوريٍّ في دورة هرمونية تتراوح مدتها ما بين 21 يوماً و35 يوماً بمتوسط 28 يوماً.. فإذا عرفنا أنَّ دم الحيض يتشكل جراء تخلص الرحم من بطانته الداخلية تبيَّن لنا أنَّ الرحم وعاءٌ لهذا الدم، فإنْ فُقِدَ هذا الوِعَاءُ فُقِدَ الدَّم بشكلٍ طبيعيٍّ.. وبالتالي فإنَّ المرأة إذا استأصلت رحمها بالكامل، فما تراه مِنْ دمٍ بعد ذلك هو دم استحاضة، فلا يجب عليها غُسْلٌ، بل يجب عليها أن تغسل محل الدم، وأن تزيله إذا أصاب ثيابها أو جسدها، ولا يمنعها هذا الدم من الصلاة، والطواف وبقية العبادات، والله أعلم.